زراعة الشعر

الفيتامينات والمعادن لتقوية الشعر

الفيتامينات والمعادن لتقوية الشعر مما يعني أن لها تأثير مباشر على نمو بصيلات الشعر وتطورها في الواقع، إحدى النصائح للعناية بالشعر هي الاستهلاك الصحيح للمغذيات العضوية والفيتامينات والبروتينات لنمو الشعر.

هذا مهم للغاية، لا سيما في وقتنا هذا، حيث يعاني للأسف كثير من الناس في العالم النامي أو في البلدان الفقيرة في العالم من فقر الغذاء ونقص المغذيات في أجسادهم أو تناول أطعمة مليئة بالمواد الكيماوية.

لسوء الحظ، فإن أحد أسباب تساقط الشعر لدى العديد من الرجال والنساء هو عدم التوازن أو عدم كفاية كمية الفيتامينات والبروتينات الضرورية.

يمكن أن تؤدي العديد من هذه المواد إلى ترقق الشعر وتساقطه بمرور الوقت إذا كان الجسم يعاني من نقص أو وجود هذه المواد بكميات زائدة.

لذلك، تأكد من ملاحظة أن كلاً من نقص أو زيادة العناصر الغذائية والفيتامينات والاستهلاك المفرط لها ضار بنمو الشعر.

الفيتامينات والمعادن لتقوية الشعر

في الواقع، إحدى طرق مساعدة الشعر على النمو مرة أخرى هي الحصول على الكمية المناسبة من البروتين والفيتامينات. إن وجود هذه المواد في جسم الإنسان يساعد كثيرًا في نمو شعر الرأس ويمكن أن يمنع حتى تساقط الشعر في فروة الرأس أو الحاجبين.

من ناحية أخرى، هناك بعض تقنيات وطرق علاج تساقط الشعر مثل الميزوثيرابي وحقن الفيتامينات والمواد اللازمة لنمو الشعر في فروة الرأس (لمزيد من المعلومات يمكنك الاطلاع على مقال مقارنة الميزوثيرابي والبلازما الغنية بالصفائح الدموية).

والميزوثيرابي وفعاليته على يظهر الكثير من الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر أهمية العناصر الغذائية والفيتامينات للبشرة والشعر.

تتم هذه التقنية في عيادة زراعة الشعر وهي من أفضل التقنيات والطرق وأكثرها فاعلية والتي تساعد على تجديد واستعادة الشعر المفقود.

لذلك، لمنع تساقط الشعر من خلال الاستهلاك المناسب للفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة للجسم، نقوم بفحص كل منها ودورها في نمو الشعر وتقويته، على التوالي:

الفيتامينات

فيتامين أ

يعتبر فيتامين أ من أفضل الفيتامينات وأكثرها فائدة وهو مهم جدًا في كمصدر من مصادر الغذاء للشعر ولحسن الحظ فهو موجود في العديد من الفواكه والأطعمة ومنتجات الألبان.

ومن المثير للاهتمام أن فيتامين أ مفيد ليس فقط للبشرة والشعر ولكن أيضًا للعديد من الجوانب والوظائف الأخرى بالجسم،بما في ذلك:

يمنع فيتامين أ فروة الرأس من الجفاف إلى حد كبير، ويساعد في الحفاظ على جذور الشعر وترطيبها، بالطبع فيتامين (أ) من الفيتامينات التي يجب استخدامها بحذر لأن كلاً من نقصه واستهلاكه المفرط يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر، لذلك يجب الحرص على تناول المواد التي تحتوي على هذا الفيتامين.

لحسن الحظ، من خلال استهلاك الكثير من منتجات الألبان والفواكه والأعشاب، يمكنك الحصول على هذا الفيتامين لجسمك، وتشمل الزبادي والحليب والبيض والجزر والسبانخ واليقطين والبطاطس.

فيتامينات ب

فيتامينات ب هي في الواقع العديد من الفيتامينات، ولهذا السبب يشار إليها عادة باسم “فيتامينات ب”، تعتبر هذه الفيتامينات من أهم الفيتامينات للشعر ونقصها يمكن أن يسبب تساقط الشعر وضعفه.

نظرًا للتنوع الكبير في فيتامينات ب، فكل منها مُرقّم والآن تُعرف أهم الفيتامينات في هذه المجموعة بالفيتامينات ب 1، ب 2، ب 3، ب 5، 6 ب، ب 7، ب 9، ب 12، وكل من هذه الفيتامينات لها خواصها وتوجد في بعض الأطعمة.

لذلك، إذا أوصيك بتناول أي منها، فعليك فقط البحث عن الطعام الذي يحتوي على هذا الفيتامين، على سبيل المثال، قد يكون الطعام (الألبان أو الفاكهة) غنيًا بفيتامين B2 ولكن ليس B12.

أهم الفيتامينات في هذه المجموعة هي “الثيامين” أو فيتامين ب 1 أو “ريبوفلافين” أو فيتامين ب 2 أو “حمض الفوليك” أو فيتامين ب 9 وفيتامين ب 12 (الموجودة في النصوص العلمية والبحثية).

ويشار إليها أحيانًا باسم كوبالامين، كل منها يساهم بطريقة ما في نمو الشعر وتكثيفه، لذلك، من أجل منع تساقط الشعر، فإن إحدى أهم الاستراتيجيات هي الاستهلاك المناسب لفيتامينات ب.

أهم مصادر فيتامينات ب هي اللحوم الحمراء (خاصة الكبد ولحم البقر) والأسماك والبيض والجبن والحليب واللبن الرائب والعدس وكذلك أقراص فيتامين ب المعقدة.

فيتامين سي

فيتامين سي هو فيتامين مهم آخر لنمو الشعر وتقويته، يساعد فيتامين سي كثيرًا في نمو الشعر ويمنع أيضًا جفاف الشعر أو فقدان لونه قبل الأوان.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر فيتامين سي أحد مضادات الأكسدة القوية ويساعد في بناء كولاجين الشعر، كما أنه يساعد على امتصاص الحديد ونمو الشعر وهذا من أهم خصائص هذا الفيتامين.

يمكن أن يؤدي نقص الحديد إلى تكسر الشعر أو تساقطه لدى كل من الرجال والنساء، من أهم مصادر فيتامين سي الفلفل والليمون والفراولة والحمضيات (اليوسفي).

فيتامين د

كما أن لفيتامين د دور فعال في تقوية بصيلات الشعر، أظهرت الأبحاث أن فيتامين (د) يمكن أن يساعد في نمو الشعر وتساقطه.

لذلك يلعب فيتامين د أيضًا دورًا مهمًا وفي حالة نقص هذا الفيتامين يجب تعويضه في الحال عن طريق زيادة استهلاك الأطعمة التي تحتوي عليه، تشمل مصادر فيتامين د الشمس والأسماك والكبد والفطر.

فيتامين هـ

فيتامين (هـ) هو آخر فيتامين نناقشه، لكنه لا يقل أهمية عن الفيتامينات الأخرى، لأن هذا الفيتامين يلعب بالفعل دورًا مهمًا في تقوية الشعر وتنميته، ونقصه يمكن أن يزيد من تساقط الشعر.

هذا الفيتامين هو في الواقع أحد مضادات الأكسدة المفيدة جدًا للجسم، وخاصة الجلد والشعر، مصادر فيتامين هـ هي: زيت جنين القمح وزيت عباد الشمس وزيت النخيل والمكسرات والأفوكادو والسبانخ وأوراق البنجر والكيوي والبروكلي.

دعونا الآن نفحص العناصر الغذائية العضوية وتأثيرها على نمو وتطور بصيلات الشعر:

المعادن والعناصر الغذائية للشعر

حديد

الحديد مفيد وضروري ليس فقط لصحة الجلد والشعر ولكن أيضًا لصحة أجزاء وأعضاء الجسم الأخرى، يمكن أن يكون لنقص الحديد آثار جانبية خطيرة.

بما في ذلك تساقط الشعر وخفة الشعر، لذلك ننصح الجميع، وخاصة النساء، بتناول الأطعمة الغنية بالحديد أو المكملات الغذائية.

(كتبنا عن أهمية تناول الحديد ودوره في نمو الشعر بالتفصيل في مقال التغذية بعد زراعة الشعر والذي يمكنك الرجوع إليه إذا أردت).

مصادر الحديد تشمل اللحوم الحمراء والعدس والبيض.

البروتين

البروتينات ضرورية لبشرة وشعر الجسم، لحسن الحظ، يمكنك الحصول على البروتين لجسمك من خلال العديد من المصادر والأطعمة.

من خلال اللحوم ومنتجات الألبان وكذلك من خلال المواد النباتية، أهم مصادر البروتين هي اللحوم والصويا والبيض والبقوليات.

الزنك

يلعب الزنك دورًا مهمًا في تقوية جذور الشعر، لذا فإن تناول الأطعمة التي تحتوي على الزنك مهم جدًا، من ناحية أخرى، فإنه يقوي الغدد الدهنية حول بصيلات الشعر.

أفضل مصادر الزنك هي السبانخ واللحوم الحمراء.

نحاس

تظهر الأبحاث والدراسات التي أجريت في العقود الأخيرة بشكل جيد أن النحاس الموجود في الطعام يمكن أن يساهم بشكل كبير في لون الشعر ونعومته.

لذلك إذا كنت تهتم بجمال شعرك، يمكنك تحقيق أمنيتك من خلال تناول الأطعمة مثل الفطر، بالإضافة إلى اللحوم والمحار.

النقطة المهمة التي نريد أن نذكرها في النهاية هي أنك إذا كنت تريد إنقاص وزنك وفي نفس الوقت تحافظ على شعر فروة رأسك.

فننصحك بالقيام بذلك تحت إشراف طبيب وخبير تغذية من خلال ممارسة الرياضة والوجبات الغذائية المناسبة للتقليل من تأثير نظام التخسيس على الشعر أثناء فقدان الوزن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى