زراعة الشعرعمليات التجميل

زراعة الشعر بالشريحة

زراعة الشعر بالشريحة جراحة تجميلية يتم اللجوء إليها لإخفاء أماكن الصلع وعلاج مشكلة تساقط الشعر، وفيها يتم استخلاص (الوحدات البصيلية) من المنطقة المانحة في جلد فروة الرأس وتكون على هيئة شريحة، وببضعة إجراءات يتم زراعتها مرة أخرى في المنطقة المستقبلِة في رأس الفرد وتعد من الوسائل الطبيعية لإعادة نمو الشعر مرة ثانية.

ما هي تقنية الشريحة في زراعة الشعر

تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT من أقدم الطرق لعلاج تساقط الشعر وهي إجراء جراحي يقوم به جراح ومجموعة من المساعدين والفنيين وها ما يجعل عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة من العمليات الجراحية الكبرى والتي تتطلب توفر الأجهزة والمعدات لمواجهة أي خطورة أثناء إجراء الجراحة، والمناطق التي سيتم أخذ البصيلات منها في المنطقة المانحة والتي تكون خلف الرأس أو على جانبي فروة الرأس.

وتلك المنطقتين تقوم ببرمجة البصيلات وراثيًا حتى تواصل النمو دون أن تتأثر بأي عوامل تسبب تساقط الشعر ويتم الحفاظ على تلك الخاصية في أي مكان يتم زراعتها.

ويتم إعداد الوحدات المسامية بصورة مجسمة ليتم زراعتها في المنطقة الفارغة أو قليلة الشعر، وبالتالي تنمو البصيلات المزروعة ولا يمكن أن تسقط ويمكن للشخص التمشيط والقص تمامًا مثل الشعر الطبيعي.

حيث أن زراعة الشعر بتقنية الشريحة تعتمد على إزالة شريط من جلد فروة رأس في الجزء الخلفي بطول 20-25 سم وبعرض 1-2 سم وبعد ذلك يقوم الجراح بخياطة المنطقة المانحة حتى لا تظهر أي فتحات أو فجوات في رأس المريض.

وأثناء خياطة الجرح يتولى الممرضين والمساعدين عملية تقسيم الشريحة وتجزئتها وتشريحها إلى بصيلات فردية صالحة للزراعة. لاستخراج الطعوم ليتمكن الجراح من زرعها مرة أخرى في المناطق الفارغة.

تقنية الشريحة في زراعة الشعر
تقنية الشريحة في زراعة الشعر

خطوات زراعة الشعر بتقنية الشريحة

في بداية العملية يقوم الجراح بتجهيز المريض وحلاقة الشعر تمامًا، ومن ثم يتم رسم الخطوط وتحديد مناطق زراعة الشعر، وتعقيم فروة الرأس ثم القيام بحقن المريض بالمخدر الموضعي، ومن ثم تصبح المنطقة المانحة مخدرة تماما حتى لا يشعر المريض بأي ألم.

أخذ الشريط من المنطقة المانحة، يقوم الجراح بتجميع شريط الشعر من الجزء الخلفي للرأس على شكل هلالي ويتم تخطيط فروة الرأس بطريقة ثلاثية الأبعاد، وإغلاق الشقوق بطريقة تجميلية حتى يتم اختفاء الجرح، ثم يتم وضع ضمادات طبية على الجرح.

تقسيم الشريحة إلى بصيلات، يقوم مساعدي الطبيب بعملية تقسم شريحة الشعر إلى بصيلات، ويتم تنظيفها من بقايا الجلد ومن ثم تجهيزها للزراعة في القنوات الحاضنة والتي يتم إنشائها بعرض 0.7 – 1مم لاستقبال البصيلات المجمعة.

غرس البصيلات، القيام بفتح القنوات التي سيتم زراعة البصيلات المقتطفة  في زاوية واتجاه الشعر حتى لا تختلف عن الشعر الطبيعي، ويتم غرس البصيلات الواحدة تلو الأخرى في القنوات الحاضنة بالمنطقة المستلمة، باستخدام الغرسات، ووضعها بدقة، وبانتهاء غرس البصيلات تنتهي العملية بنجاح.

مميزات زراعة الشعر بتقنية الشريحة

  • توفر الكثير من الوقت لحصاد كمية كبيرة من البصيلات.
  • تكلفة تقنية الزرع بالشريحة قليلة التكلفة مقارنة بباقي التقنيات الأخرى.
  • يتم حصاد الوحدات البصيلة السليمة دون إيذاء للبصيلات أثناء الحصاد.
  • يقوم بإجرائها جراح متمرس ذو خبرة كبيرة لتجنب أي آثار جانبية أو مضاعفات.

عيوب زراعة الشعر بالشريحة

  • تترك أثر وندبة أفقية في المنطقة المانحة.
  • يتم منع المريض من ممارسة أنشطة قوية لأكثر من 8 أسابيع.
  • تلتئم المنطقة المانحة تاركة ندبة عرضها 1 سم.
  • الامتناع عن ممارسة التمرينات الرياضية لمدة ثلاثة أشهر.

مدة التعافي بعد زراعة الشعر بالشريحة

التعافي بعد العملية يحتاج إلى 30 يوم للشفاء وهذا بسبب الجرح الذي يبلغ طوله 20- 25 سم ويستلزم الأمر وضع الضمادة في الأيام الأولى لإجراء الجراحة لتغطية الرأس حتى تبقى البصيلات المزروعة في أمان وبعيدة عن التلوث والعدوى.

ويتم التئام الجرح بصورة طبيعية مع وجود ندبة في المنطقة المانحة.

متى تظهر نتائج زراعة الشعر بالشريحة؟

تستغرق الجراحة من 4- 9 ساعات وتتضمن زراعة 1000 – 1200 بصيلة، ويمكن تكثيف الجلسة ليتم زراعة 3500 – 4000 بصيلة في الجلسة الكبيرة.

ومن وقت إجراء الجراحة يبدأ الشعر الجديد في النمو في غضون أربعة أشهر ويكون النمو طبيعي، لذلك على المريض الانتظار حتى 8 أشهر بعد الجراحة ليرى النتائج بعينه،

وهذا يعود إلى أن الشعر الجديد ينضج لمدة 18 شهر لذلك لا يمكن تقوع نتيجة نهائية قبل مرور عام، وتصبح النتائج مبهرة وملحوظة بعد انقضاء عام ونصف من إجراء العملية.

الفرق بين زراعة الشعر بالشريحة وتقنية DHI

زراعة الشعر بتقنية الشريحة زراعة الشعر بتقنية DHI
اجتزاء شريحة من الشعر من المنطقة المانحة وفرز ما بها من بصيلات ثم حفر القنوات الحاضنة مما ينتج عنها ندوب في فروة الرأس. يتم استخراج البصيلات وزراعتها في جلسة واحدة بأداة تقلل تلف البصيلات مما يتيح زراعة 6000 بصيلة دون حدوث أي ندوب أو جروح
يتم حلاقة الشعر بالكامل لا تحتاج لحلاقة الشعر
تحتاج إلى وقت طويل للتعافي يتعافى الشخص في وقت قصير ويمارس كافة أنشطة حياته بعد إجراء العملية مباشرة

 

الفرق بين زراعة الشعر بالشريحة وتقنية السفير

تقنية الشريحة تقنية السفير
تترك أثرها في فروة الرأس

 

يتم إجراءها بالحجر الكريم المثبت في أداة لا تسبب أي ندوب أو جروح

 

تحتاج إلى أن يقوم بإجرائها جراح متخصص

يستخدم فيها المشرط وأدوات جراحية معدنية

 

لا تحتاج لجراح حيث أنها عملية بسيطة
من أقدم الطرق التي معرفتها في جراحات زراعة الشعر

 

السفير من أحدث تقنيات زراعة الشعر

 

يحتاج المريض لوضع الضمادات ورباط الشاش حول الرأس

 

الجرح يلتئم في وقت سريع ولا يوجد أي تورمات بفضل السوائل التي يتم حقنها تحت الجلد مما يعطيه المرونة

 

يحتاج لأكثر من ثلاثة أشهر حتى يعود لممارسة الأنشطة الرياضية العنيفة

 

فترة التعافي والشفاء تتم بشكل سريع

 

الفرق بين زراعة الشعر بالشريحة وزراعة بالخلايا الجذعية

زراعة الشعر بتقنية الشريحة من الطرق المستخدمة عمليًا وإن كان الكثير من الناس لا يفضلونها ولكن زراعة الشعر بالخلايا الجذعية تم تقنين عملها وتعتبر من العمليات النظرية والتي يتم دراستها لتعميمها؛

وحتى الآن لا يتم زراعة الشعر بالخلايا الجذعية إلى في حدود ضيقة ولا يمكن إجرائها إلا في أماكن متخصصة نظرًا للإجراءات والخطوات الكثيرة التي يتم من خلالها، حيث يتم أخذ خزعة من الجلد للقيام باستخراج الخلايا الجذعية من المريض بأداة ذات شفرات دائرية لأخذ عينة اسطوانية من أنسجة الجسم.

الفرق بين زراعة الشعر بالشريحة وتقنية الاقتطاف والاقتطاف الدقيق

عملية زراعة الاقتطاف الدقيق تتم باستخدام جهاز FUE وهو جهاز حديث  ومتطور وتتم العملية ببساطة دون أن يشعر المريض بأي ألم ويتم اقتطاف البصيلات من الجزء الخلفي لفرورة الرأس ويتمكن الطبيب من اقتطاف حوال 9 آلاف شعرة لزراعتها في المناطق الخاوية.

ولا يسبب ذلك أي ألم للمريض ولا تترك أي ندوب أو علامات، والشفاء يكون في غضون أيام قليلة.

زراعة الشعر بالاقتطاف

تتم بأخذ الشعر من المنطقة المانحة وزراعتها في المنطقة المستقبلة بإحداث وخزات بسيطة لاستخراج البصيلات التي سيتم نقلها للمناطق الخالية من الشعر.

وتلك العملية لا تترك أي أثر في فروة الرأس ويقرر الطبيب عدد الطعوم التي سيتم اقتطافها.

ويتعافى المريض في بعد ثلاث أيام، وممارسة حياته الطبيعية بعد 14 يوم.

زراعة الشعر بتقنية الشريحة

يتم اقتطاع شريحة طولية من الشعر ويتم استخراج البصيلات، حيث لا يتمكن من معرفة عدد الطعوم إلا بعد تقسيم البصيلات وتشريحها لاستخراج الطعوم، وهذا يسبب ترك أثر وندوب في الرأس، ويحتاج المريض إلى فترة للشفاء وتليها فترة للنقاهة ليتمكن من مزاولة كافة مهامه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى