زراعة الشعرعمليات التجميل

معدل تساقط الشعر الطبيعي

معدل تساقط الشعر الطبيعي وماهو الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي وما هو العلاج؟ كل هذه الأسئلة تدور في أذهان الرجال والنساء حيث أن مشكلة تساقط الشعر مشكلة كبيرة ومنتشرة جدًا، كما أنها في الكثير من الأحيان تصبح مرعبة حيث قد يترتب عليها الإصابة بالصلع أو انتشار الفراغات في فروة الرأس مما يسبب للشخص الشعور بالضيق والإحراج.

معدل تساقط الشعر الطبيعي

طبقًا للدراسة والأبحاث أن شعر الرأس ينمو شهريًا بمعدل يتراوح بين 10 إلى 15 مليميتر، ونسبة كبيرة من الشعر الموجود في فروة الرأس حوالي 90% يظل يستكمل رحلة النمو، وتقدر فترة نمو الشعر للنساء والرجال بين سنتين إلى 6 سنوات، أما الشعر الباقي أو ال 10% المتبقية من الشعر تدخل في فترة راحة مدة لا تزيد عن 3 شهور وهذه الفترة تسمى بمدة أو معدل تساقط الشعر الطبيعي.

بمعنى أنه في حالة وصول الشعرة إلى أقصى طول تتوقف عن النمو وتستمر على هذا الحال عدة أسابيع، ثم تضعف الشعرة وتذبل وتسقط لتسمح بإنتاج شعرة جديدة من البصيلة، ومع تقدم العمر تبدأ هذه الدورة تتم بصورة أبطئ وذلك نتيجة لضعف الأنسجة والخلايا وضعف بصيلات الشعر.

تساقط الشعر الطبيعي والمرضي

الإنسان يمتلك حوالي 100 ألف بصيلة في فروة الشعر ولذلك يقدر معدل تساقط الشعر الطبيعي بين 50 إلى 120 شعرة في اليوم، وهو نفس معدل سقوط الشعر عند الاستحمام للرجال، ونفس معدل سقوط الشعر عند الاستحمام للنساء فمعدل تساقط الشعر الطبيعي لا يتجاوز ال 120 شعرة في اليوم أما في حالة زيادة معدل تساقط الشعر يصبح تساقط الشعر مرضي ويجب البحث عن علاج لوقف تساقط الشعر.

تساقط الشعر الطبيعي والمرضي
تساقط الشعر الطبيعي والمرضي

تساقط الشعر الموسمي

تساقط الشعر الموسمي تعبير يطلق على حالات تساقط الشعر التي تزيد مع التغيرات الموسمية، ولقد لاحظ الخبراء أن الكثير من الأشخاص يتعرضون لتساقط غزير للشعر خلال فصول معينة من السنة، وتساقط الشعر الموسمي محدودًا أي أنه لا يتسبب في فقد الكثير من الشعر مقارنة بالعوامل الأخرى كالعامل الوراثي أو التلوث البيئي، أو الضغوطات الجسدية والنفسية والتي تؤدي إلى تساقط الشعر بغزارة لدرجة قد تهدد الشخص بالإصابة بالصلع.

كيف أعرف سبب تساقط شعري

يوجد الكثير من أسباب تساقط الشعر من الجذور والتي تتمثل في النقاط الآتية:

  • العامل الوراثي والذي يُعد من أكثر أسباب تساقط الشعر من الجذور شيوعًا حيث يتعرض الرجال للإصابة بالصلع، أما النساء فمع التقدم في العمر يبدأ الشعر بالانحسار.
  • التغيرات الهرمونية والتي تتعرض لها النساء كالحمل، والرضاعة، وانقطاع الدورة الشهرية، واضطرابات الغدة الدرقية.
  • مستحضرات الشعر التي تحتوي على مواد كيماوية تضر الشعر كالصبغات، ومنتجات فرد الشعر، ومنتجات تجعيد الشعر.
  • الضغوطات العصبية والنفسية ويترتب على ذلك الإصابة بتساقط الشعر الكربي وفيه يتم تساقط الشعر بشكل سريع وخلال مدة قصيرة.
  • تناول أدوية معينة تتسبب في إصابة بصيلات الشعر بالضعف ثم التساقط، مثل أدوية الاكتئاب، وأدوية علاج ضغط الدم المرتفع، وأدوية التهاب المفاصل، وعلاج السرطان.
  • الإصابة بأمراض فقر الدم وسوء التغذية.
  • نقص الحديد والعناصر الضرورية أمر يؤدي إلى ضعف بصيلات الشعر ثم تساقط الشعر.

علاج تساقط الشعر للرجال

  • دواء مينوكسيديل والذي أثبت فاعليته في علاج تساقط الشعر للرجال وملئ فراغات الشعر.
  • دواء فيناسترايد والمتوفر إما على هيئة كبسول أو أقراص.
  • زراعة الشعر والتي تُعد من أفضل طرق علاج تساقط الشعر للرجال والنساء والتي تتم من خلال طريقتان إما تقنية الشريحة أو تقنية الاقتطاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى