زراعة الشعرعمليات التجميل

ما هو الصلع؟ | أسباب الصلع – أنواع الصلع – طرق علاج

ما هو الصلع؟ الصلع بشكل عام هو قلة الشعر أو تساقط الشعر في أجزاء من الجسم (خاصة فروة الرأس) حيث يجب أن ينمو الشعر بشكل طبيعي، ولسوء الحظ هذه المضاعفات موجودة في العديد من البلدان اليوم ومنتشر جداً.

من أكثر أنواع الصلع شيوعًا عملية تساقط الشعر المستمرة، والتي تسمى من الناحية الطبية الصلع الذكوري، وتحدث أحيانًا عند الرجال البالغين وحتى في بعض الحيوانات.

ما هو الصلع؟

قبل أن نبدأ في زراعة الشعر، من الأفضل معرفة المزيد عن الصلع وأسبابه:

وعادة ما يتم تسمية المراكز والمجتمعات العلمية والطبية والبحوث الخاصة بالمرض المعروف باسم “الثعلبة” (Alopecia) .

هناك أنواع مختلفة من الصلع، بما في ذلك الصلع الذكوري أو الأنثوي ومن الناحية الطبية الثعلبة الذكورية أو الصلع الوراثي وغيرها.

وتشمل هذه الثعلبة، الصلع الذي ينطوي على تساقط الشعر في بعض مناطق الرأس أو الجسم، وهو أكثر شيوعًا عند النساء، والذي ينطوي على تساقط كل شعر فروة الرأس والجسم.

أسباب الصلع

هناك أنواع مختلفة من الصلع، ولاحظ أنه خلافًا لمعتقدات الكثير من الناس، قد يعاني منه الأشخاص في أي عمر ولأي سبب كان بما في ذلك الأسباب الوراثية، الصلع بالعملة المعدنية والصلع الشد.

الصلع الوراثي

يكون الصلع الوراثي عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة أكثر عرضة للإصابة بالصلع، حتى في سن مبكرة.

لذلك، من الأفضل لهؤلاء الأشخاص التفكير في الوقاية أو العلاج الأولي منذ سن مبكرة للسيطرة على تساقط الشعر وحتى القضاء عليه إن أمكن.

الصلع بالعملة المعدنية

هو حالة يتسبب فيها تساقط الشعر في اعتبار المناطق التي فقد الشعر على أنها عملة معدنية أو يمكن أن يكون للصلع أسباب متنوعة.

أحد أسباب حدوث هذا النوع من الصلع هو الإصابة بفطريات فروة الرأس.

أما عن تمدد الصلع هو نوع آخر من هذه المضاعفات التي تحدث بسبب التمدد المفرط للشعر من قبل الأشخاص الذين يحاولون القيام بذلك أكثر من اللازم أو ربط شعرهم بإحكام شديد باستخدام عصابة الرأس.

اعتمادًا على نوع الصلع وأسبابه، يستخدم الأطباء طرقًا مختلفة لعلاج العملاء والمتقدمين لزراعة الشعر وزرعه، فهنا يتفحص الطبيب كل حالة من حالات الصلع وأنواعه حسب جنس الأشخاص الذين يعانون منه.

الثعلبة الأندروجينية

هذا النوع من الصلع، كما يوحي اسمها يحدث في النساء، وبالطبع نمطها يختلف قليلا من نمط صلع الذكور، والتي ترقق ثم بطء نمو الشعر، وأخيرا فقدان الشعر يحدث إقليميا في الرأس.

أن خلافا الثعلبة الذكرية، في هذه الحالة لا يتساقط الشعر وقد يكون جزئيًا أو كليًا ولكن فقط شعرة خارجة من الشعر، بمعنى آخر، شعر الشخص قصير جدًا.

يمكن أن يكون لتساقط الشعر هذا عدة أسباب، منها:

  • الوراثة والجينات (سواء عن طريق الأم أو الأب).
  • العلاج (تناول بعض أدوية العلاج الكيميائي، وأدوية ضغط الدم، وما إلى ذلك).
  • التوتر والصدمة العاطفية.
  • داء الثعلبة.
  • الاستخدام المفرط لمستحضرات التجميل (لون الشعر غير المناسب، الاستخدام المفرط لمجففات الشعر أو مكيفات الشعر.
  • أثناء انقطاع الطمث (الذي يصاحبه لدى بعض النساء أعراض قصور الغدة الدرقية تشمل ترقق جذور الشعر ثم تساقط الشعر).

الثعلبة عند الرجال

كما تعلم، فإن الصلع للأسف شائع جدًا في كثير من الرجال في مختلف دول العالم وله العديد من العوامل، من أهم هذه الأسباب عوامل وراثية.

بشكل عام، يكون الرجال أكثر عرضة للصلع بسبب وجود هرمونات الذكورة، أو الأندروجينات، والتي تبدأ عادةً بين سن 30 و 50.

بالطبع هناك عوامل أخرى تدخل في تساقط الشعر والصلع عند الرجال، وكثير منها مشترك في العوامل المذكورة في مجال الصلع عند النساء (مثل الإجهاد، دورات العلاج، الشيخوخة، السكري، فقر الدم، إلخ).

يبدأ تساقط الشعر عند الرجال عادة في مقدمة الرأس ويصل إلى المركز ثم حوله، بالطبع في أي مرحلة من خلال الرجوع إلى عيادة زراعة الشعر أو طبيب الأمراض الجلدية، يمكن السيطرة على هذه المشكلة إلى حد كبير ثم معالجتها (على سبيل المثال، زراعة الشعر أو استخدام الأدوية).

طرق علاج الصلع

يتم استخدام تقنيات وطرق مختلفة لهذا الغرض، إحدى الطرق التي تم استخدامها لعقود في العديد من البلدان حول العالم هي استخدام المينوكسيديل أو الكورتيكوستيرويدات.

على وجه الخصوص، استخدام المينوكسيديل عن طريق صب قطرات من هذا الدواء وتدليكها قليلاً على مناطق الرأس التي سقط منها الشعر.

لكن كل من هذه الطرق لها عيوبها ولم تكن الحل المناسب لجميع المتقدمين، لذلك مع التقدم الذي تم إحرازه، يتم اليوم تنفيذ طرق مختلفة.

بما في ذلك طرق مختلفة لزراعة الشعر والحواجب والعمليات ذات الصلة، من أجل تحقيق أفضل النتائج ويمكن للفرد استعادة الشعر في مناطق الرأس أو الحاجبين التي قد تساقطت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى