شفط الدهونعمليات التجميل

شفط الدهون ونحت القوام

شفط الدهون هو نوع من الجراحة التجميلية لتفتيت الدهون وامتصاصها في أجزاء معينة من الجسم مثل الأرداف والوركين والفخذين والبطن، بهدف تحسين شكل الجسم، تتم إزالة الدهون تحت تأثير التخدير الموضعي أو تخدير العام، حيث يقوم الطبيب بإنشاء قطع في جلد المنطقة المحددة، وإدخال أداة مجوفة تعرف باسم الكانيولا لتفتت الدهون ثم تشفطها بواسطة جهاز الشفط.

ما هي عملية شفط الدهون؟

عملية شفط الدهون أو ما يعرف بــ Liposuction: هي واحدة من عمليات التجميل تستخدم لإزالة رواسب الدهون في أجزاء معينة من الجسم مثل البطن والذراعين والرقبة والساقين والصدر، ويكون غرضها الحصول على جسم متناسق أو أكثر جمالًا.

تحقق عملية الشفط أفضل النتائج مع الأشخاص ذوو الوزن الطبيعي الذين يعانون من رواسب دهنية وراثية لا تختفي مع النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة.

ويجب على الأشخاص الذين يريدون القيام بهذه العملية معرفة أنها ليست بديلًا للنظام الغذائي، ولا تساعد على إنقاص الوزن، ولا التخلص من علامات التمدد (السيلوليت)، وإنما تَحُد من كمية الأنسجة الدهنية التي يمكن إزالتها أثناء الشفط، فهي وسيلة فقط لتحسين شكل الجسم في هذه المناطق:

  • الفخذين.
  • الوركين والأرداف.
  • البطن والخصر.
  • الذراعين.
  • الركبة.
  • منطقة الصدر.
  • الخدين والذقن والرقبة.
  • الساقين والكاحلين.

"<yoastmark

الأشخاص المرشحين لعملية شفط الدهون

تعتبر عملية Liposuction أكثر عمليات التجميل انتشارًا في الولايات المتحدة، ويخضع لها كلا الجنسين الرجال والنساء، وللخضوع لهذه العملية يجب على المريض أن يكون ذو وزن قريب من مثالية أو تحت مؤشر كتلة الجسم 30، وينطبق عليه واحد أو أكثر مما يلي:

  • وجود رواسب دهنية زائدة على الوركين أو البطن أو الفخذين أو الرقبة أو الذقن أو الذراعين أو الصدر والتي لا تستجيب للنظام الغذائي أو التمارين الرياضية.
  • وجود بعض المناطق لا تتناسب مع بقية أجزاء الجسم.
  • أن يتمتع الجلد بتناغم بين المرونة والصلابة.
  • أن يتمتع المريض بصحة جيدة ولا يكون مُصاب بأمراض مزمنة.

كما يجب تجنب شفط الدهون لهؤلاء الأشخاص:

  1. المدخن.
  2. المريض الذي يعاني من مشاكل صحية مزمنة.
  3. مريض جهاز المناعة الضعيف.
  4. مرضي السمنة.
  5. صاحب الجلد المترهل.
  6. المريض الذي يعاني من السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو تجلط الأوردة العميقة أو النوبات.
  7. المرضي الذين يتناولون أدوية يمكن أن تزيد من خطر النزيف، مثل مميعات الدم.

أنواع تقنيات شفط الدهون

بشكل عام تتم عملية إزالة الدهون بواسطة أنبوب مجوف يعرف بكانيولا وشفاطة (جهاز شفط)، ولكن مع التطور التكنولوجي ظهرت العديد من تقنيات شفط الدهون المتاحة للجراحين اليوم، ولكن الفرق الرئيسي بين كل نوع وآخر هو كمية السائل المحقون، والآلية التي تعمل بها الكانيولا، ويفضل جراحو التجميل أحيانًا تقنية معينة أو اثنين اعتمادًا على طبيعة الإجراء، وفيما يلي بعض الأنواع الأكثر استخدامًا من قبل جراحو التجميل:

  • تقنية شفط الدهون المتورم (TLA): هذه التقنية الأكثر شيوعًا، حيث يقوم جراح التجميل بحقن محلول مكون الليدوكائين المخفف (مخدر موضعي) والأدرينالين (مضيق للأوعية) في الدهون تحت الجلد؛ ليصبح النسيج المستهدف متورمًا، ويسهل المحلول إزالة الدهون مع تقليل فقدان الدم والألم، وغالبًا ما يتم إجراء العملية بالتخدير الموضعي.
  • تقنية الموجات فوق الصوتية (UAL): تستخدم هذه التقنية طاقة الموجات فوق الصوتية للمساعدة في تفتيت الأنسجة الدهنية وتفكيكها من الجسم، مما يسمح بإزالة كميات أكبر من الدهون بجراحة أسرع، وتعتبر تقنية الفيزر أحدث التقنيات التي تستخدم الموجات فوق الصوتية، تعمل هذه التقنية علي تحسين قوام الجلد وتقليل إمكانية حدوث إصابات فيه.
  • تقنية الليزر (LAL): تُستخدم طاقة الليزر للمساعدة في طرد الخلايا الدهنية، حيث يتم تخدير المريض بتخدير موضعي، ثم يدخل الطبيب أداة ليزر خاصة عبر شق صغير في الجلد إلى منطقة تراكم الدهون، ثم يبدأ الليزر في تفتيت الدهون وتحويلها إلى سائل، ثم يتم إدخال قنيه صغيرة لسحب السائل والتخلص من الدهون، وعادة ما تستخدم هذه التقنية لِشفط كميات قليلة نسبيًا من الدهون لإبراز معالم مناطق معينة.
  • تقنية الشفط (SAL): تستخدم هذه التقنية جهاز شفط للمساعدة في إزالة الدهون، تتضمن أداة تعزز حركة الكانيولا المستخدمة لإزالة الدهون
  • تقنية الطاقة (PAL): يُشار إليها باسم “القنية الاهتزازية”، فالجراح يستخدم نوع معين من العصا، تخلق هذه العصا حركة لأعلى ولأسفل للقنية تشبه الاهتزاز للحصول على إزالة أكبر للدهون، قد تسبب هذه التقنية أحيانًا بألم وقليل من التورم، ولكنها تتيح للجراح التخلص من الدهون بشكل أكثر دقة، وعادة ما تستخدم هذه التقنية في حال وجود كميات كبيرة من الدهون بحاجة للإزالة.

التحضير لعملية شفط الدهون

قبل إجراء عملية شفط الدهون يجب على المريض التحضير أولًا، من خلال زيارة الطبيب المختص من أجل فحصه وتقديم عدة توصيات له، وهي:

  • يجب التوقف عن تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.
  • يجب على النساء التوقف عن تناول حبوب منع الحمل.
  • يجب تناول مكملات الحديد لمرضى فقر الدم تناول.
  • وأخيرًا سيعلم الطبيب المريض التخدير الأفضل له سواء العام أو الموضعي.

إجراء عملية شفط الدهون

عند إجراء عملية شفط الدهون سيمضي المريض قبل دخوله غرفة العمليات على إقرار موافقة، يؤكد أنه على دراية كاملة بالمخاطر والفوائد والبدائل الممكنة لإجراء العملية.

بعد ذلك يدخل غرفة العمليات، ويخضع المريض للتخدير العام أو الموضعي، ثم يقوم الطبيب برسم خطوط بواسطة قلم حبر على جسم المريض لتحديد المناطق التي سيتم إزالة الدهون منها، ثم يقوم بما يلي:

  • حقن المنطقة التي حددها سابقًا بمحلول يحتوي على مخدر وأدوية لتقليل فقدان الدم والكدمات والتورم.
  • تفتيت الخلايا الدهنية باستخدام أحد تقنيات شفط الدهون السابق ذكرها في الأعلى.
  • عمل شق صغير أو عدة شقوق، وإدخال أنبوب شفط متصل بآلة تفريغ، ثم يُحرك هذا الأنبوب للخلف وللأمام لتفكيك الدهون وامتصاصها.
  • ثم يقوم الطبيب بتصريف أي سوائل ودم زائد.
  • ثم يقوم بغرز وضمادة الشقوق.

مدة إجراء عملية شفط الدهون

عادة ما تستغرق مدة العملية من ساعة إلى ثلاث ساعات.

بعد عملية شفط الدهون

  • المرضي الذين حصلوا على بنج كلي عادة ما يقضوا ليلة في المستشفى، وقد يتمكن المرضي الذين حصلوا على بنج موضعي من مغادرة المستشفى في نفس اليوم.
  • بعد العملية يجب على المريض الراحة ومحاولة الاسترخاء، وشرب السوائل، وتقليل الملح في الطعام.
  • كما يجب عليه ارتداء كورسيه مطاطي أو ضمادات ضاغطة، لعدة أسابيع بعد العملية.
  • كما يجب تناول مضادات حيوية الموصوفة لتقليل خطر الإصابة بالعدوي، بالإضافة للمسكنات الخفيفة لتخفيف أي ألم وتورم.

نتائج عملية شفط الدهون

نتائج العملية لا تكون واضحة إلا بعد زوال الالتهاب، ويستغرق في بعض الحالات عدة أشهر، ولكن التورم يستقر بعد 4 أسابيع.

وعامة الأشخاص الين يحافظون على وزنهم بعد العملية يتمتعون بأفضل النتائج، علي عكس الأشخاص الذين يزداد وزنهم، فمن المتوقع أن توزيع الدهون لديهم يتغير.

الآثار الجانبية لشفط الدهون

بعد إجراء العملية بأسبوع سيقوم الدكتور بإزالة الغرز، ويستطيع المريض بعد حوالي من أربع إلي ستة أسابيع ممارسة الرياضة أو الأنشطة الشاقة، ولكن قد تحدث بعض الآثار الجانبية الشائعة المصاحبة للعملية، وهي:

  • كدمات وانتفاخات قد تستمر حتى ستة أشهر.
  • التهاب المنطقة المُعالجة أو الأوردة التي تحتها.
  • سوائل من الجروح.
  • خدر ومن المتوقع أن يزول خلا فترة تتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع.
  • تورم الكاحلين في حالة معالجة الساقين أو الكاحلين.

ما هي مخاطر عملية شفط الدهون؟

تُعد عملية شفط الدهون عملية جراحية خطيرة ذات مخاطر متعددة، فمن المهم مناقشة المريض جميع هذه المخاطر مع الطبيب قبل إجراء العملية، ويمكن تقسيم هذه المخاطر كالآتي:

مخاطر أثناء الجراحة

تشمل المخاطر أثناء الجراحة ما يلي:

  • مُضاعفات التخدير.
  • إصابة الأعضاء الداخلية.
  • حروق من المعدات، مثل مجسات الموجات فوق الصوتية.
  • تلف الأعصاب.
  • الوفاة.

مخاطر بعد العملية

تشمل المخاطر بعد الإجراء ما يلي:

  • جلطة دموية في الرئتين (انسداد رئوي)، بسبب دخول الدهون في الأوعية الدموية وتنتقل إلى الرئتين، مما يسد الدورة الدموية في الرئتين.
  • الكثير من السوائل في الرئتين (الوذمة الرئوية)، لأنه عند حقن السوائل فإنها تتراكم في الرئتين.
  • جلطات دموية بسبب التهاب الوريد الخثاري.
  • عدوي.
  • نزيف تحت الجلد (ورم دموي).
  • جلد مموج أو مدمل أو وعر إذا شفي الجرح بطريقة غير معتادة، أو كانت إزالة الدهون بطريقة غير متساوية.
  • خدر (التنميل) يستمر لأشهر.
  • تغير لون الجلد.
  • رد الفعل التحسسي للمخدر والأدوية الأخرى.
  • مشاكل القلب والكلى، لأنه عند حقن السوائل أو شفطها قد يؤدي إلى خلل في مستويات السوائل في الجسم مما يسبب للقلب أو الكلي مشاكل.
  • الوفاة.

فوائد عملية شفط الدهون

لا تقتصر عملية الشفط للدهون على أنها عملية جراحية لأغراض تجميلية، ولكن تُستخدم أحيانًا لعلاج حالات معينة، وهي:

  • الوذمة اللمفية: هي حالة مزمنة يتجمع فيها السائل الزائد، الذي يعرف باسم اللمف في الأنسجة، مما يسبب تورم، يستخدم شفط بغرض تصيح المظهر، وتقليل الورم وتخفيف الألم، والوذمة اللمفية شائعة في الذراع أو الساق.
  • التثدي: وهو تراكم الدهون تحت ثدي الرجل.
  • الوذمة الشحمية: وهي عبارة عن اضطراب مزمن في توزيع الدهون، ويحدث بشكل أساسي في الفخذين والوركين، فيمكن لشفط لدهون أن يوفر مظهر أحسن من خلال إزالة كمية كبيرة من أنسجة الدهنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى