زراعة الشعرعمليات التجميل

زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر biofibre

زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر biofibre أو ما يطلق عليها تقنية زراعة الشعر الصناعي الايطالي بيوفايبر والتي تعتبر من أحدث تقنيات زراعة الشعر ولا تحتاج إلى التخدير الكلي للمريض ومن مميزاتها أنها تقضي على مشكلة الصلع.

لقد تمت الموافقة على زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر بعد دراسات استمرت لأكثر من عشرون عامًا على الألياف الحيوية الصناعية والتي يمكن زراعتها في فروة رأس الإنسان.

وقد تمت الموافقة على تلك التقنية من إدارة الصحة والدواء لتكون أحد الحلول للتغلب على مشكلة الصلع، والشعر الخفيف في مختلف مناطق الجسم.

زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر biofibre
زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر biofibre

المقصود بتقنية زراعة الشعر الايطالية البيوفايبر BIOFIBRE

من التقنيات المستحدثة وتعرف بتقنية زراعة الشعر الصناعي أو الإيطالي ويتكون من ألياف تتناسب وفروة جلد الرأس ولا يمكن أن تكون سبب في حدث أي التهابات أو حدوث مضاعفات للمريض.

تقنية البيوفايبر تناسب الأشخاص الذين لا يوجد لديهم شعر في المنطقة المانحة لهذا يتم اللجوء إلى إجراء زراعة الشعر بتقنية biofibre للتخلص من مشكلة تساقط الشعر وتغطية المناطق الخالية من الشعر.

الشعر الصناعي يتم تجهيزه بتقنية خاصة داخل المخابر ويحاكي كثيرًا الشعر الطبيعي من حيث اللون والسُمك، ويتم تحضيره ليتوافق مع الجينات الوراثية للمرضي.

وفيها يقوم الطبيب بزراعة الشعر في المناطق الخالية من الشعر وكذلك المناطق الخفيفة وتصلح تلك التقنية لزراعة شعر اللحية والشارب عن طريق غرس الألياف الصناعية في المناطق المستقبلة بعد أن يتم تجهيز تلك المناطق لاستقبال ألياف الشعر الصناعي.

في تقنية الشعر الإيطالي الصناعي يتم تصميم وصناعة الشعر بواسطة ماد  آمنة و هي البولي أميد (Biofibre CE0373) التي لا تحدث أي تفاعل مع الجسم، ولا تسبب أي أضرار أو تحسس للجسم.

ويتم زراعتها في الرأس أو الشارب أو اللحية، وتكون زراعة كل شعرة على حدى وبالعمق الذي يتوافق وعمق الشعرة الأصلي لتأخذ الشكل الطبيعي.

المرشحون لعملية زراعة الشعر بتقنية biofibre

  • تقنية البيوفايبر مرشح لها الأشخاص الذين يعانون من الصلع الوراثي ولا يوجد لديهم شعر في المنطقة المانحة.
  • الأشخاص الذين لا يعانون من الأمراض المزمنة والخطيرة.
  • من يريد زيادة كثافة الشعر في مقدمة الرأس، أو تكثيف شعر اللحية والشارب.
  • الأشخاص الذين قاموا بتجربة أكثر من تقنية من تقنيات زراعة الشعر ولم تفلح معهم فهم مرشحون لإجراء عملية زراعة الشعر الإيطالي البيوفايبر.
  • الأشخاص الذين يعانون من المشاكل عند اقتطاف البصيلات وإصابتها بالتلف.

ماذا قبل تنفيذ زراعة الشعر بتقنية biofibre

قبل الشروع في تنفيذ زراعة الشعر الصناعي يجلس المريض مع الطبيب لوضع خطة لاختيار لون الشعر والسمك المطلوب، والكمية المراد زراعتها، ويقوم الطبيب شرح العملية بدقة للمريض؛

والمدة الزمنية التي ستستغرقها زراعة الشعر حيث أن زراعة 500 شعرة في الساعة ويمكن أن يتم زراعة أكثر من 2000 شعر في الجلسة الواحدة.

مراحل تنفيذ تقنية زراعة الشعر الصناعي BIOFIBRE

  • يتم تخدير المريض تخديرًا موضعيًا للبدء في زراعة الشعر الصناعي.
  • وعنه يتم زراعة عدد محدود من الشعر في حدود مائة شعره للتأكد من قابلية الجسم للشعر المزروع وعدم حدوث أي مضاعفات أو حساسية.
  • وبعد أن يتم التأكد بأن الجسم متوافق مع الشعر وعدم حدوث حساسية في جلد فروة الرأس يبدأ الطبيب في زراعة باقي الشعر والذي يتراوح ما بين ألف وثلاثة آلاف شعرة في الجلسة الواحدة.
مراحل تنفيذ تقنية زراعة الشعر الصناعي BIOFIBRE
مراحل تنفيذ تقنية زراعة الشعر الصناعي BIOFIBRE

أهم مميزات تقنية زراعة الشعر الصناعي BIOFIBRE

يوجد الكثير من الخصائص التي تُميز تقنية زراعة الشعر الصناعي الإيطالي ومن أهمها:

  • عدم الحاجة لحلاقة فروة الرأس بالكامل كما يحدث في التقنيات الأخرى لزراعة الشعر,
  • لا يوجد أي ندوب أو جروح لعدم لجوء الطبيب إلى اقتطاف بصيلات من جلد فروة الرأس (المنطقة المانحة).
  • يستجيب الطبيب لطلب المريض في اختيار طول الشعر ليبدو مناسب للشخص ولا يتم تفرقته عن الشعر الطبيعي.
  • لا تحتاج تقنية البيوفايبر إلى إخضاع المريض للتخدير الكلي للجسم.
  • النتيجة تظهر في غضون ساعات من إجراء التقنية لذا فإنها من أكثر التقنيات التي يتم تنفيذه لمن يعانون من تساقط الشعر أو الصلع الكلي.

الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث بعد تنفيذ تقنية البيوفايبر لزراعة الشعر الصناعي الايطالي

  • في بعض الحالات يمكن أن يصاب المريض بالعدوى في جلد فروة الرأس.

إصابة المريض في فروة الرأس بعدوى.

  • الحاجة إلى تكرار التقنية وهذا يرجع إلى فقدان نسبة 10% من الشعر المزروع في السنة.
  • حدوث بعض التورمات والتكسيات في فروة الرأس.
  • وجود بعض التحسسات جراء زراعة الشعر الصناعي.

ما هي مضاعفات تنفيذ تقنية البيوفايبر

في بعض الأحيان قد تحدث بعض المضاعفات عند تنفيذ تقنية البيوفايبر لزراعة الشعر الصناعي ومن أهمها:

  • رفض الجسم للشعر المزروع وإصابة المريض ببعض الالتهابات والحساسية الشديدة في جلد فروة الرأس.
  • تأخر التئام الجروح في فروة الرأس جراء زراعة الشعر الصناعي مما يسبب النزيف وإصابة الرأس بالندوب بعد تنفيذ تقنية البيوفايبر.
  • إمكانية أن يتعرض المريض للإصابة بمرض سرطان الجلد.
  • زيادة نسبة الصلع في فروة الرأس.

ما هي عيوب تقنية زراعة الشعر بالبيوفايبر BIOFIBRE

1- من أهم عيوب تقنية زراعة الشعر الصناعي الايطالي BIOFIBRE هو عدم نمو الشعر مجددًا عند القص وهذا يستدعي أن يتم الاتفاق على طول الشعر ذو الألياف الحيوية الذي يريده المريض والذي يكون ما بين 15 سم وحتى 35 سم ويبقى بنفس الطول مدى الحياة دون اقتصاص أو نمو.

2- عدم استطاعة لشخص استخدام مكواة الشعر أو السيشوار أو أي آلة حرارية لتجفيف الشعر لعدم الاضرار بالشعر المزروع.

3- لا يمكن لصاحب الشعر المزروع بتقنية BIOFIBRE استخدام الصبغات لتغيير لون الشعر وهذا لاحتوائها على مواد كيميائية تضر بفروة الرأس.

4- حدوث بعض الالتهابات وترقق جلد فروة الرأس مما لا يسمح  بزراعة شعر طبيعي

5- الاضطرار لزراعة الشعر كل فترة بسبب فقدان الشعر جراء فرك فروة الرأس أو التمشيط بعنف، أو استخدام شامبوهات تسبب فقدان الشعر.

6- أخطر ما يمكن مواجهته عند إجراء زراعة الشعر بتقنية   BIOFIBREهي رفض الجسم التام للشعر الصناعي وحدوث الالتهابات والحساسية الشديدة وهذا ما يستدعي إجراء اختبارات حساسية قبل الشروع في زراعة الألياف الحيوية بالكامل.

ما هي عيوب تقنية زراعة الشعر بالبيوفايبر BIOFIBRE
ما هي عيوب تقنية زراعة الشعر بالبيوفايبر BIOFIBRE

كم تكلفة تقنية زراعة الشعر BIOFIBRE

كما هو الحال تختلف تكلفة زراعة الشعر من مكان لمكان وبحسب الفريق الطبي القائم على إجراء العملية حيث تكون تكلفة زراعة الشعر الإيطالي الصناعي ما بين 2500 دولار حتى 3000 دولار للجلسة الواحدة.

نتائج زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر biofibre

نتائج زراعة الشعر بتقنية biofibre مضمونة وأكيدة ويتم الحصول على نتيجة فورية دون الانتظار لشهور لنمو وظهور الشعر الجديد كما هو الحال عند زراعة الشعر الطبيعي بالتقنيات الأخرى.

ضف على هذا عدم سقوط الشعر بسبب التغيرات الهرمونية، بالرغم من أن الشخص الخاضع لزراعة الشعر بتقنية biofibre سوف يفقد في العام نسبة 10% – 15% من الشعر الصناعي المزروع.

مراحل تطور زراعة الشعر بتقنية biofibre

خضعت تلك التقنية للعديد من الدراسات والأبحاث وقد تم عمل الكثير من الاختبارات، ومع حلول عام 1983 قمت منظمة الدواء والغذاء بمنع تسويق منتجات البيوفايبر للعدة أسباب:

  • عدم توافق الألياف الحيوية مع الجسم مما يسبب العديد من الإصابات والعدوى.
  • عدم توفر المعلومات الكافية عن مخاطر وآثار العملية.
  • كما أن المعلومات التي كان يتم تداولها مغلوطة وفيها الكثير من الخداع بهدف التربح.
  • لا يحصل الشخص من النتيجة التي يتمناها جراء الخضوع لزراعة الشعر الاصطناعي.
  • وعنه تم التوقف عن إجراء زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر لكن بمرور الوقت تم تطوير ذلك النوع من الشعر وقد عكف العلماء في معامل ميديكاب إيطاليا، وشركة نيدو اليابان، بتطوير وتسويق منتجات البيوفايبر،
  • إلى أن تم الحصول على موافقة الاتحاد الأوروبي وتم السماح بتسويق منتجات زراعة الشعر الصناعي في أوروبا.
  • حتى أصبحت الشعيرات تُصنع من مادة آمنة تمامًا لا يمكن أن تتفاعل مع الجسم ويتم زراعتها طريقة سهلة وسريعة.
  • ومازالت هيئة الدواء والغذاء تواصل الدراسات والأبحاث للتأكد من سلامة وأمان زراعة الشعر بتقنية البيوفايبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى