تجميل الانفتجميل الوجهعمليات التجميل

تجميل الانف

تجميل الانف إن شكل وحجم الأنف لهما تأثير أساسي على المظهر العام والتعبير للوجه، لذلك تُسبب الانحرافات في شكل الأنف وحجمه رغبة لدي الأشخاص في تجميل الأنف، فيلجأن لتجميل الأنف بهدف الحصول على أنف أصغر أو أكبر، أو تغيير شكل الأنف.

كما يُستخدم تجميل الأنف لأغراض طبية من أجل تحسين وظائف الأنف، مثل إصلاح العيوب الخلقية، وتحسين مجري التنفس.

ما هي عملية تجميل الانف؟

عملية تجميل الأنف، أو ما يعرف بـ (رأب الأنف): هي جراحة تجميلية؛ لإعادة تشكيل الأنف، من أجل تحسين شكل وحجم وتناسق الأنف، مما يجعلها تتناسب بشكل أفضل مع بقية الوجه فهي من عمليات تجميل الوجه الأكثر شهرة.

ويوجد نوعان من الجراحة التجميلية للأنف:

  • النوع الأول: الجراحة الترميمية ووظيفتها إعادة شكل ووظائف الأنف، فهي تُعالج العيوب الخلقية، ومشاكل التنفس، وكذلك إصلاح الإصابات التي تتعرض لها الأنف مثل إصابة الانفجار.
  • النوع الثاني: الجراحة التجميلية ووظيفتها تغير مظهر الأنف، مثل تصغير حجم الأنف الكبير.
عملية تجميل الأنف
عملية تجميل الأنف

أسباب إجراء تجميل الانف

يعتبر قرار الخضوع لعملية تجميل الأنف قرارًا مهمًا، لذا يجب علي الشخص الذي يريد إجراء الجراحة فهم سبب رغبته في تحسين أنفه، هل هو سبب تجميلي أم سبب طبي؟، وفيما يلي سنعرض الأسباب التجميلية والأسباب الطبية:

أولًا الأسباب التجميلية

  • تغيير حجم الانف ( تكبير أو تصغير).
  • تغيير زاوية الأنف.
  • تقويم جسر الأنف.
  • إعادة تشكيل طرف أنف (أرنبة الانف).
  • تصويب الأنف المعوج.
  • جعل المنخرين أضيق وأصغر.

ثانيًا الأسباب الطبية

  • إصلاح التشوهات الخلقية، وهي الحنك المشقوق أو الشفة الأرنبة.
  • علاج مشاكل الجيوب الأنفية المزمنة.
  • علاج صعوبات التنفس الناتج عن الحاجز الأنفي المنحرف.
  • التهاب الأنف الناجم عن الحساسية المزمنة.
  • الشخير المزمن وتوقف التنفس أثناء النوم.
  • إصلاح كسور الانف.
  • الحروق.

ما العمر المناسب لإجراء تجميل الأنف؟

تجميل الأنف من أكثر عمليات تجميل الوجه شيوعًا، فهي مناسبة للرجال والنساء من جميع الأعمار، إذا كانت لهدف طبي.

ولكن إذا كانت لهدف تجميلي يجب علي المراهقين الانتظار حتى يكتمل نمو عظم الأنف، وعادة يكون عند بلوغ سن 14 عامًا تقريبًا للفتيات، و16 عامًا للفتيان.

التقنيات المتاحة للجراحة

جراحة الأنف تختلف من شخص لآخر، لذلك تقنيات الجراحة التي يستخدمها الجراح تختلف، حسب تشريح المريض والتغييرات التي يرغب فيها، وتندرج تقنيات جراحة التجميل تحت أحد الأساليب الإجرائية التالية:

  • تجميل الأنف المفتوح

لإجراء عملية تجميل الأنف “المفتوحة”، يقوم الجراح بعمل شق صغير تحت طرف الأنف، بين فتحتي الأنف،  ويستطيع الجراح من خلال هذا الإجراء الوصول الكامل إلى الهياكل الأنفية، حيث يمكنه من إعادة تشكيل الأنف أو إجراء أي تغييرات ضرورية بسهولة أكبر، ثم يتم خياطة الشق الخلفي تاركا ندبة صغيرة، والجراح المتمرس عادةً ما يكون قادر على وضع شق استراتيجي لإخفاء الندبة في محيط الأنف الطبيعي بحيث تكون الندبة أقل وضوحًا.

  • تجميل الأنف المغلق

يختلف تجميل الأنف المغلق عن المفتوح في موقع الشق، يتم إجراء شقوق داخل فتحة الأنف، ويستخدم هذا النهج بشكل شائع للمرضى الذين يحتاجون إلى مزيد من التعديلات الطفيفة على الهياكل الأنفية لتحقيق التحسينات المطلوبة، وتتميز عملية تجميل الأنف المغلقة بعدم وجود ندبات ظاهرة بعد الجراحة.

  • تصحيح انحراف الحاجز الأنفي.

الحاجز الأنفي هو جدار رفيع من العظام والغضاريف يفصل بين فتحتي الأنف اليمنى واليسرى، إذا كان الحاجز ملتويا ويسبب انسداد، فإنه يسمى الحاجز المنحرف.

الحاجز المنحرف يسبب مشاكل التهاب الجيوب الأنفية المزمن، ونزيف أنفي متكرر، وغيرها من المشاكل التي يلزمها تدخل جراحي، ويتمثل في إجراء عملية جراحية لتصحيح انحراف الحاجز الأنفي.

يقوم الجراح بعمل شق داخل الأنف، ثم يُشكل الحاجز أو يُطعمه بالأنسجة، وعند الانتهاء لا تظهر أي كدمات أو علامات خارجية.

التقنيات المتاحة لجراحة تجميل الأنف
التقنيات المتاحة لجراحة تجميل الأنف

التحضير قبل عملية تجميل الأنف

قبل تحديد موعد العملية يجب علي المريض مقابلة الطبيب من أجل مناقشته في دوافعه لإجراء العملية، وتاريخه الطبي إذا كانت أسباب العملية طبية.

سيقوم الطبيب بفحص بدني شامل؛ ليحدد تأثير عملية تجميل الأنف على التنفس، وكذلك سيفحص سمات الوجه، مثل سمك الجلد أو قوة الغضروف في نهاية الأنف، وسيطلب عدة تحاليل.

كما سيأخذ الطبيب عدة صور للأنف من زوايا مختلفة، يستخدمها الجراح عن طريق تعديلها بواسطة برنامج حاسوب لعرض النتائج المتوقعة علي المريض، كما أنها مرجعًا لتقييم الوضع قبل وبعد العملية، و نتائج الجراحة على المدى الطويل، ويمكن الرجوع إليها أثناء الجراحة.

سيأخذ الجراح أيضًا في الاعتبار ما إذا كان يجب إجراء أي جراحة إضافية في نفس الوقت، على سبيل المثال، يحصل بعض الأشخاص أيضًا على عملية تكبير الذقن في نفس الوقت الذي يتم فيه إجراء عملية تجميل الأنف، وهي إجراء لتحديد الذقن بشكل أفضل، ليتناسب مع شكل الأنف.

سيطلب الطبيب أيضًا تجنب الأدوية التي تحتوي على الأسبيرين أو الأيبوبروفين  لمدة أسبوعين قبل الجراحة وبعدها، وكذلك التوقف عن التدخين؛ لأنه يعمل على إبطاء عملية الشفاء بعد الجراحة، مما يجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

كيف تتم عملية تجميل الأنف؟

عادة ما تستغرق عملية تجميل الأنف من ساعة ونصف إلى ثلاث ساعات، وتمر العملية بعدة خطوات كما يأتي:.

  • التخدير.

عادة ما يتم إجراء تجميل الأنف تحت التخدير العام، وقد يُستخدم التخدير الموضعي، فالطبيب ينصح المريض بالخيار الأمثل.

  • الشق الجراحي.

يتم إجراء العملية، إما بإجراء شق عبر الجلد بين فتحتي الأنف (عملية تجميل الأنف المفتوحة)، أو قطع صغيرة داخل فتحات الأنف (عملية تجميل الأنف المغلقة).

  • إعادة تشكيل الأنف.

إعادة تشكيل الأنف تعتمد على نوع الجراحة التي سيخضع لها المريض، قد يقوم الجراح بما يلي:

تصغير الأنف: عن طريق إزالة بعض الغضاريف والعظام.

تكبير الأنف: عن طريق أخذ الغضروف من الأذنين والعظام من الوركين أو الكوع أو الجمجمة، واستخدامه لبناء الأنف.

تغيير شكل الأنف (بما في ذلك فتحتي الأنف): عن طريق كسر عظم الأنف وإعادة ترتيب الغضروف، قد يتطلب الأمر أحيانا زراعة بعض الغضاريف.

انحراف الحاجز الأنفي: يتم إعادة تشكيل الغضروف ليكون ممرًا أكثر استقامة.

تغيير الزاوية بين الأنف والشفة العليا: يجب أن يتقلص الجلد الموجود فوق الأنف أو يتمدد إلى شكله الجديد.

  • إغلاق الشق الجراحي.

بمجرد انتهاء الجراح من إجراء التجميل، يقوم بإعادة الجلد والأنسجة الأنفية إلى مكانها، ثم يغلق الشقوق.

ثم يضع ضمادة على الأنف، وجبيرة أيضًا مثبتة على الأنف بشريط لاصق.

بعد جراحة تجميل الأنف

بعد الخروج من غرفة العمليات، سيدخل المريض غرفة الإنعاش ليتم مراقبته لبضع ساعات على الأقل بعد الجراح، للاطمئنان علي حالته الصحية، وعادة ما يحتاج المريض البقاء في المستشفى لمدة ليلة أو ليلتين.

بعد مضي 12 ساعة بعد العملية يستطيع المريض إزالة الضمادة، وبعد حوالي أسبوع يمكن إزالة الغرز والجبيرة.

ويجب علي المريض الراحة لمدة أسبوعين، كما يُنصح بما يأتي:.

  • الراحة في السرير مع دعم الرأس بالوسائد لتقليل التورم والنزيف.
  • تجنب الحمامات الساخنة، كما يجب عدم وضع الماء علي الجبيرة.
  • تجنب تعبيرات الوجه الشديدة، مثل الضحك.
  • العطس من خلال الفم لتجنب الضغط على الأنف.
  • تجنب الأماكن المليئة بالغبار أو الدخان.
  • تجنب التمارين الشاقة أو الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي لمدة 4 إلى 6 أسابيع.
  • غسل الأسنان بلطف للحد من حركة الشفة العليا.
  • تجنب المضغ المفرط.
  • عدم ارتداء نظارات شمسية.
  • عدم التعرض بكثرة لشمس.
بعد جراحة تجميل الأنف
بعد جراحة تجميل الأنف

نتائج عملية تجميل الأنف

على الرغم من أن عملية تجميل الأنف عملية آمنة وسهلة نسبيًا، إلا أن الشفاء منها قد يستغرق من شهر إلي ستة أشهر، وبمرور ستة أشهر يكون التورم زال تمامًا يستطيع المريض رؤية التأثير الكامل لعملية الأنف.

الآثار الجانبية لجراحة تجميل الأنف

من الشائع بعد جراحة الأنف، ما يأتي:.

  • كدمات وتورم واحمرار، وعادة ما يتلاشى بعد 3 أسابيع.
  • أنف مسدود: فالمريض لا يتمكن من التنفس من خلال الأنف لمدة أسبوع تقريبًا، وسيحتاج إلى التنفس من الفم.
  • أنف متصلب وخدر.
  • وجع وانتفاخ وكدمات حول العينين يمكن أن يستمر لمدة 3 أسابيع.
  • نزيف أنفي خفيف في الأيام القليلة الأولى.
  • الاصابة بالصداع .

مخاطر جراحة الانف

يحمل أي نوع من العمليات الكبرى مخاطر تتمثل في:

  • نزيف شديد.
  • جلطة دموية في الوريد.
  • عدوى.
  • رد فعل تحسسي للمخدر.

بينما المخاطر المحتملة الأخرى الخاصة بعمليات تجميل الأنف، مثل:

  • صعوبة تنفس دائمة.
  • تلف جدار الغضروف بين فتحتي الأنف.
  • حاسة شم متغيرة.
  • نزيف الأنف الغزير.

عند حدوث أي من هذه المخاطر يجب استشارة الطبيب.

هل من الممكن الحصول على تجميل الأنف دون تدخل جراحي؟

نعم يمكن الحصول على تجميل الأنف دون تدخل جراحي، ففي بعض الحالات يمكن إعادة تشكيل الأنف باستخدام الفيلر الجلدي، يقوم الطبيب بحقن الأنف بأحد مكونات الفيلر، مثل حمض الهيالورونيك، تحت الجلد لتغيير بنية الأنف، مما يوفر تحسينات تستمر لمدة تصل إلى عام.

على الرغم من أن النتائج مؤقتة، إلا أن هذا النهج غير الجراحي يمكن أن يكون وسيلة فعالة من حيث التكلفة للمرضى؛ “لاختبار” إجراء إعادة تشكيل الأنف قبل الالتزام بالتغييرات الدائمة الممكنة مع عملية تجميل الأنف الجراحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى