تجميل الأسنان

تجميل اسنان

تجميل اسنان عملية طبية هدفها تحسين مظهر الأسنان والفم والابتسامة، علي عكس طب الأسنان التقليدي الذي يركز على نظافة الفم والوقاية من أمراض الفم وتشخيصها وعلاجها، ويوجد طرق عديدة لتجميل الأسنان، مثل زراعة الأسنان، وتبييض الأسنان، والحصول على أغطية أو قشور، وإجراءات أخرى قد لا تكون ضرورية من الناحية الطبية ولكنها تعزز مظهر الفم والأسنان.

تجميل اسنان

أحد الأهداف الرئيسية لعلاج الأسنان هو محاكاة الأسنان وتصميم الابتسامات بطريقة طبيعية وجمالية للغاية، بناءً على الاحتياجات الفردية والخاصة للمريض.

وطب الأسنان التجميلي: هو أحد مجالات طب الأسنان الذي يركز على إصلاح الأسنان البالية أو المكسورة، أو المتغيرة اللون، أو المشوهة، أو الملطخة، وكذلك الثغرات السنية، فتجميل اسنان هدفه منح ابتسامة مشرقة من عمليات التجميل الأكثر شهرة.

يوجد طرق عديدة لتجميل الأسنان يقوم بها أطباء الأسنان التجميليون وهي:

1. تبييض الأسنان

تبييض الأسنان: هو إزالة البلاك والجير الذي غير من لون الأسنان، واستعادة مظهر الأسنان الطبيعي.

وغالبًا ما يتغير لون الأسنان بسبب عدة عوامل:

  • التقدم في العمر.
  • التدخين.
  • كثرة تناول القهوة أو الشاي.
  • بعض الأدوية: مثل استخدام التتراسيكلين أثناء تكوين الأسنان، فيسبب بقع رمادية داكنة أو بنية اللون يصعب إزالتها.
  • سوء نظافة الفم.

ويُعد تبيض الأسنان من أسرع عمليات تجميل اسنان غير جراحية والأكثر شيوعًا، ويمكن اجراء التبيض بطرق عديدة مثل:

  • التبييض بالليزر: يتم هذا التبيض في عيادة الأسنان، حيث يقوم طبيب الأسنان بتركيب قطعة معينة على اللثة تساعد على وقايتها من أشعة الليزر، ثم يضع مادة كيميائية مبيضة لفترة تتراوح من 15 إلي 20 دقيقة، ثم يتم استخدام نوع معين من الليزر بتردد وطول موجي محدد؛ لينشط مادة التبييض الكيميائية ويفتح لون الأسنان.
  • قوالب التبيض التي يصنعها طبيب الأسنان علي مقاس المريض لتُستخدم منزليًا لفترات طويلة، وتحتوي هذه القوالب على نسب مبيضة أعلى من المجموعات التي تُصرف دون وصفة طبية. استخدام منتجات التبيض التي لا تحتاج لوصفة طبية، وتحتوي على نسبة 10 بالمائة من بيروكسيد الهيدروجين (H2o2) ، ولكن يوصي أطباء الأسنان بعدم استخدامه بكثرة لتجنب تلف الأسنان واللثة.
طرق تبييض الأسنان
طرق تبييض الأسنان

2. قشور الأسنان

قشور الأسنان  أو ما يعرف بالفينير: عبارة عن قشرة رقيقة جدًا مصنوعة عادة من البورسلين أو مركب الراتنج، يتم تثبيتها على السطح الأمامي للأسنان لتصحيح مشاكل الأسنان بما في ذلك تآكل مينا الأسنان، وتفاوت محاذاة الأسنان أو تباعدها، وتغير لون الأسنان، والشقوق.

قشور الأسنان أحد عمليات تجميل اسنان المثالية للأشخاص الذين يعانون من البقع الداكنة التي لا تختفي مع التبييض، وكذلك الأسنان الأمامية المتكسرة أو المكسورة.

وتعتبر مرحلة التشخيص والفحص أهم خطوة قبل تثبيت قشور الأسنان؛ لأنه قد يعاني بعض المرضي من مشاكل في الأسنان أو اللثة يجب علاجها أولًا.

بعد ذلك يقوم طبيب الأسنان بوضع قالب لأخذ مقاس الفينير الخاص بالمريض، ثم يقوم بإرساله لمختبر أسنان خارجي حيث سيتم تصنيع القشرة بشكل احترافي لذلك علي المريض الانتظار مدة لتركيب القشرة، وفي هذه المدة سيكون لدي المريض قشور مؤقتة حتى تعود القشرة الدائمة من المختبر ويتم تثبيتها على السن عبر شعاع ضوء خاص يساعد على تصلب وجفاف القشرة على السن بشكل أسرع.

3. ربط الأسنان

يمكن إصلاح الأسنان المكسورة أو المشوهة أو المتحللة أو تصحيح مظهرها باستخدام إجراء يسمى ربط الأسنان، فهو أسهل عمليات تجميل اسنان وأقلها تكلفة حيث يتم فيها مطابقة لون مادة مركبة شبيهة بالمينا، ويتم وضعها على سطح السن ثم يتم نحتها وتحديد محيطها وتقويتها بضوء عالي الكثافة.

والنتيجة هي استعادة لبنية السن تمتزج بشكل غير مرئي مع بقية الأسنان الطبيعية لخلق ابتسامة صحية ومشرقة.

4. تيجان الأسنان

تيجان الأسنان أو ما يعرف بتلبيسة الأسنان عبارة عن غطاء يلائم السن، ويعيده إلى شكله الأصلي وقوته ووظيفته، وعادة ما تكون مصنوعة من المعدن أو البورسلين المرتبط بالمعدن أو السيراميك، وقبل وضع التاج، يتم رفع السن المراد تغطيته، ثم يتم ربط التاج بالأسنان المعلقة باستخدام الاسمنت السني، عادةً ما تغطي التيجان السن بالكامل، وتعد التيجان أفضل أنواع تجميل اسنان.

يُعد التاج هو المعيار الذهبي لحماية وتقوية الأسنان التي لا يمكن استعادتها بحشو أو أي نوع آخر من علاج الأسنان، مثل:

  • الأسنان المتحللة بشدة.
  • الأسنان المكسورة.
  • الأسنان التي بها حشوات كبيرة.
  • تغطية الفراغات بين الأسنان.

ويوجد العديد من أنواع التيجان، مثل:

  • تيجان الأسنان الخزفية: هذا النوع من التيجان مثالي للأسنان الأمامية أو أي أسنان تظهر في المنطقة الجمالية.
  • الخزف المصهور على التيجان المعدنية: عبارة عن تيجان معدنية مغطاه بالخزف، وهي الأكثر شيوعًا؛ لقوتها ومطاوعتها من حيث الشكل والتوافق مع اللثة، بالإضافة إلي الشكل الجمالي بسبب لون الخزف الأبيض.
  • تيجان الأسنان الذهبية: غالبًا ما يُنصح بهذا النوع من التاج للأسنان الموجودة في مؤخرة الفم، عندما تكون قوى العضة مفرطة أو يكون مدى تسوس أو تكسر السن شديدًا لدرجة أن أي نوع آخر من التاج غير مناسب.
  • الحشوات المركبة.

الحشوات المركبة تُعد من أهم طرق تجميل اسنان، فهي نوع من العلاج الترميمي للأسنان يستخدم لإصلاح:

  • الجزء المصاب بتسوس الأسنان بعد إزالته.
  • جزء مكسور من السن.
  • بعض حالات تلون الأسنان.
  • لتكوين جسم السن قبل وضع التاج.

تُستخدم الحشوات في بعض الحالات كبديل لتيجان الأسنان ذات التغطية الكاملة، ولكن بشرط عدم حدوث أي ضرر لشرفات الأسنان، حيث يتم وضع البطانة مباشرة على سطح السن، ومع ذلك في حالة تلف الحافة أو جزء أكبر من السن، قد يستخدم طبيب الأسنان حشوة لتغطية سطح السن بالكامل.

يمكن أن تُصنع الحشوات من مواد من الذهب أو البورسلين أو الراتينج، يَكمن الاختلاف في مظهر الترميم النهائي.

عادة ما يتم الانتهاء من إجراء الحشو خلال زيارتين لطبيب الأسنان، ففي الزيارة الأولى، يقوم الطبيب بتحضير السن التالف، ثم يقوم بإنشاء حشو مؤقت مناسب على شكل الحشو النهائي، ثم يأخذ طبعة مقولبة عن السن ويرسلها إلى معمل الأسنان، حيث يتم تصنيع الترميم.

وخلال الزيارة الثانية، يقوم الطبيب بإزالة المؤقت ولصق الحشو على السن وتلميع الهوامش، وسيتأكد من عدم وجود مشاكل متعلقة بالانسداد تؤثر على هوامش الترميم.

5. زراعة الأسنان

فقد الأسنان قد يُشعر المريض بالخجل من أن يبتسم أو يتحدث، ويمكن أن يكون لمخالفات العض الناتجة عن  فقدان الأسنان تأثير سلبي على عادات الأكل، مما يؤدي إلى مشاكل صحية ثانوية مثل سوء التغذية، لهذا يُنصح أطباء تجميل اسنان بعملية زراعة الأسنان، فهي عبارة عن بدائل صناعية لجذور الأسنان من أجل تعويض فقدان الأسنان، الناتج عن:

  • تسوس الأسنان.
  • فشل قناة الجذر.
  • أمراض اللثة (التهاب اللثة).
  • إصابة الأسنان.
  • البلى المفرط.
  • العيوب الخلقية.

يقوم طبيب الأسنان بإدخال برغي صغير من التيتانيوم في الفك في موقع السن المفقود وتثبيته بشكل دائم.

ويدعم هذه البرغي بوضع دعامات خاصة من أجل إبراز اللثة، عادةً لا يمكن تمييز الأسنان المزروعة عن الأسنان الطبيعية المحيطة، بمجرد أن  يندمج العظم والأنسجة الداعمة مع هذه البراغي والداعمات.

عند حدوث الاندماج وعادة ما يستغرق مدة تتراوح من ستة أسابيع إلي ستة أشهر، يستطيع الطبيب إكمال عملية الزرع بوضع تاج أو جسر، يتم تصنيعه من قبل اختصاصي.

ويجب علي المرضى ممارسة نظافة الفم بطريقة منتظمة خلال فترة وضع الزرع وبعد الانتهاء من إجراء الزرع لتنظيف البلاك وبقايا الطعام من المنطقة.

6. جسور الأسنان

جسر الأسنان أحد عمليات تجميل اسنان الشائعة، وهو بديل لزراعة الأسنان، عندما تكون هناك حاجة لسد فجوة بين أسنان متجاورة، فالغرض من الجسر:

  • ملأ مساحة الأسنان المفقودة.
  • المحافظة على شكل الوجه.
  • منع الأسنان المتبقية من الانحراف عن موضعها.
  • تحسين المضغ وقدرة التحدث.
  • الحصول علي ابتسامة مشرقة.

فالجسور السنية: عبارة عن هيكل دائم يحل محل سن واحد أو أكثر، عن طريق وضع التيجان على الأسنان على جانبي الفجوة، وربط الأسنان الصناعية، ثم يتم تثبيتها باستخدام الاسمنت السني.

ويوجد عدة تصاميم للجسور الأسنان مثل:.

  • الكابولي: وهو النوع التقليدي للجسور، ويستخدم عندما تكون هناك أسنان على جانب واحد من الفجوة، حيث يتم تثبيت الجسر على جانب واحد بسن واحد أو أكثر.
  • ميريلاند: تتكون جسور ميريلاند من أسنان صناعية ذات “أجنحة” معدنية رفيعة على كلا الجانبين، يتم لصق الأجنحة الصغيرة بالسن المجاور الذي يحمل التاج الجسرى في الفجوة حيث يوجد سن مفقود.
  • روشيت: مشابه لتصميم لجسر ميريلاند لكن الأجنحة الملتصقة بالأسنان المجاورة مثقبة.

7. تقويم الأسنان

تقويم الأسنان أحد طرق تجميل اسنان التي لا يمكن تخصيصها للأطفال فقط بل يستطيع الكبار استخدامها، لتحسين الأسنان المفرطة، أو الأسنان الشبيهة بالحصان، وكذلك حل العديد من المشاكل الصحية الفموية مثل تعديل مظهر الفك وإصلاح بعض المشاكل فيه.

فالتقويم تقنية تعمل عن طريق الضغط علي الأسنان وبمرور الوقت تتحرك من مكانها، يقوم الطبيب عند تركيبه التقويم، بتثبيت عدد معين من الدعامات على الأسنان بواسطة نوع قوي من المواد اللاصقة، بعد ذلك يستخدم سلك معدني للربط هذه الدعامات وشدها بزوايا معينة ومحسوبة بشكل دقيق من أجل الحصول علي  أفضل النتائج، بعد ذلك  يجب زيارة الطبيب عدة مرات للتأكد من نتائج التقويم، وكذلك إعادة شد السلك المعدني إذا تطلب الأمر.

أشكال تقويم الأسنان
أشكال تقويم الأسنان

8. إعادة تشكيل اللثة

يُنصح أطباء تجميل اسنان بإعادة تشكيل اللثة الابتسامة التي تظهر فيها الأسنان قصيرة جدًا، أو خط اللثة غير متساو، حيث يتم إزالة كمية صغيرة من أنسجة اللثة وأنسجة العظام الزائدة إذا لزم الأمر، يمكن إجراء هذا الإجراء لسن واحد حتى خط اللثة، أو لعدة أسنان لتظهر ابتسامة عريضة وطبيعية.

9. إعادة التشكيل

يعتبر إعادة التشكيل الأسنان أحد عمليات تجميل اسنان التي تحسن جماليات الأسنان في أسرع وقت، كما يمكن أن يكون بمثابة إجراء بديل لتقويم الأسنان في حالات معينة.

يتطلب إعادة تشكيل الأسنان المشوهة إزالة جزء من المينا لتحسين جماليات الأسنان، كما يمكن استخدام إعادة تشكيل لتصحيح تشققات الأسنان، بالإضافة إلي تغيير موضع الأسنان أو شكلها أو طولها إذا كانت طويلة جدًا أو ملتوية.

إذا كان هناك اختلافات في حجم الأسنان بين واحد أو أكثر، فإن إعادة تشكيلها يمكن أن تصحح هذه الحالة، مما يؤدي إلى اختفاء العضة الزائدة أو العضة السفلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى